عن لعبة البناء والتشييد Up the higest tower

نقدم اليكم اليوم اقوى العاب القوة والتفكير والتى تحتاج الى تركيز عالى للغاية لذا يجب عليك الانتباه جيدا لما سوف تقوم بوضعة لان التحريك الخطا للاجزاء سوف يكلفك الكثير فى لعبة البناء والتشييد Up the higest tower وهيا لعبة من افضل العاب التفكير على الاطلاق التى سوف تجعلك تضع كل تركيزك فى القطع التى تقوم بتحريكها .

ففى هذه اللعبة مهمتك هيا ان تقوم بمواصلة بناء مبنى ولكن بالقطع التى يقوم باعطاءها لك التى لا يمكنك ان تقوم بتغيرها ولكن يجب عليك ان تقوم بوضعها فى المكان الصحيح لكى تتمكن من استكمال البناء بشكل جيد ولا تتوقف ابدا وعندما لا تجد اى مكان لوضع القطع يجب عليك اذا ان تتوقف عن البناء وهكذا تكون قد خسرت المستوى .

لذا يجب عليك ان تستكمل البناء ولا تتوقف ابدا لذا يجب عليك ان تقوم باختيار المكان الذى تقوم بوضع الحجارة به بشكل دقق للغاية حتى لا تقوم بقفل الطريق عليك عند البناء ويجب عليك التركيز كى تقوم بوضع طريق لكى تقوم بوضع الحجارة فوق بعضها لكى تتمكن من استكمال البناء ولا تتوقف ابدا كى لا تخسر المستوى .

لذا قم الان بتحميل لعبة البناء والتشييد Up the higest tower وقوم بوضع نفسك فى احدى المغامرات القوية التى تحتاج الى مهارة وتركيز عالية للغاية لكى تتمكن من استكمال البناء ولا تتوقف ابدا كى لا تهزم فى هذا المستوى وقم بانهاء المستوى حتى تصل الى عدد النقاط المطلوب منك لكى تتمكن من الدخول الى المستوى الذى يلية الذى يكون اكثر صعوبة وتعقيدا .

لذا قم الان بتحميل لعبة البناء والتشييد Up the higest tower  وتمتع باقوى العاب الذكاء والتفكير على الاطلاق وقم الان بالتفكير فى كيفية وضع الحجارة لكى تتمكن من استكمال البناء بشكل سلس وسهل ولكى تقوم بفتح طريق اليك لكى تتمكن من وضع الحجارة للارتفاع اكثر واكثر فقم الان بتحميل لعبة البناء والتشييد Up the higest tower  وتمتع باقوى العاب الذكاء والتفكير .

صور من داخل لعبة البناء والتشييد Up the higest tower

Up the higest tower

لعبة البناء والتشييد

تحميل لعبة البناء والتشييد Up the higest tower للكمبيوتر مجانا

اللعبه تدعم جميع انظمه التشغيل
حجم اللعبه : 7 MB
السعر مجانى


ضع تعليقك

جميع محتويات الموقع لا تنتهك حقوق الملكية لذلك عند وجود أي مشاركة مخالفة يرجي الابلاغ " هنا "
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)