عن لعبة انقاذ المدينة Natural Threat 2

نقدم اليكم اليوم اقوى العاب المغامرة والاكشن والتشويق والبحث على الاطلاق وهيا لعبة Natural Threat 2  وفى هذه اللعبة تكون حياة مدينة برمتها على المحك وتنتظر المساعدة من اى شخص يستطيع ان يقوم حل هذه المشاكل وهيا ليست حرب مع اشخاص ولا حرب بالاسلحة ولكنها حرب من نوع جديد حيث تظهر بعض من النباتات الخطيرة التى تقوم بقتل كل شي تنبت عليه والتى سوف تحول المدينة الى غابة .

يجب عليك ان تقوم بقتل هذه النباتات ومنع تقدمها ولكن لا يمكن قتل النباتات باى سلاح ولكن يجب عليك العثور على النبات الاصلى جذر النبات الذى يقوم بتغذية النباتات كلها ويجب عليك ان تقوم بقطعة ولكنها ليست مهمة سهلة ابدا لانها سوف تكون شاقة للغاية حيث ستقوم بمحاربة هذا النبات المتوحش بمفردك .

مهمتك هيا انك يجب العثور على الجذر المغذى هذا النبات ولكنك لن تجدة بهذه السهولة حيث انك سوف تقوم بالدخول الى العديد من المستويات ويجب عليك ان تقوم بحل الالغاز الموجوده بها لكى تتمكن من الاقتراب من جذر النبات وكلما تغلبت وانتصرت فى مستوى سوف تقوم بالدخول الى مستوى اكثر صعوبة من ذى قبل حيث كل مرة تنتصر بها تكون مهمتك فى غاية الصعوبة ويجب عليك اتمام المهمات المطلوبة منك حتى تتمكن من العبور الى المستويات التى تليها  .

فيجب عليك البحث جيدا واخذ كل دليل قد يقودك الى هذا الجذر الشرير الذى سوف يسطير على المدينة كلها ويجعلها مثل الغابة فقم بتحميل لعبة Natural Threat 2 وقم بانقاذ المدينة واستمر فى المقاومة لانها ليست مهمة سهله ابدا وبها  الكثير من التحديات التى تتطلب شجاعة وقوة وذكاء لكى تتمكن من الوصول الى نهاية المطاف الذى سوف تقوم فيه بقتل هذا النبات وتقوم بانقاذ المدينة باكملها , فقم الان بتحميل لعبة Natural Threat 2  وتمتع باقوى العاب الذكاء والمغامرة .

صور من داخل لعبة انقاذ المدينة Natural Threat 2

Natural Threat 2

Natural Threat 2

Natural Threat 2

فيديو من داخل لعبة انقاذ المدينة Natural Threat 2 


تحميل لعبة انقاذ المدينة Natural Threat 2 الجديدة مجانا

اللعبه تدعم جميع انظمه التشغيل
حجم اللعبه : 2 MB
الناشر : myplaycity
السعر مجانى


ضع تعليقك

جميع محتويات الموقع لا تنتهك حقوق الملكية لذلك عند وجود أي مشاركة مخالفة يرجي الابلاغ " هنا "
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المدونة ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)